محرك بحث المدونة

جارٍ التحميل...

الجمعة

المصفوفة النبوية لتنظيم المهام (من الرسائل الكونية الى الحياة)


تلك المقال نتاج أحدى الرؤى لها ، والتى غالبا ماتتحقق ولو بعد سنوات فهى رؤية رأتها زوجتى لى والتى أعتادت رؤيا الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) ، فقد رأته تلك المرة ومعه الصديق (أبوبكر) يصنع لى بيده الشريفة (الحجامة) . لى أنا ؟ هذا ماقلته لها وقتها . فأنا لست من هذا النوع المتابع للأذكار ولاأقدم أكثر من الفروض المكتوبه ، ولا أقيم قيام الليل إلا مرة أو أثنين مع زوجتى .
كانت البداية عند اكتشاف ذلك القانون بأحد أحاديث الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) فقد قرأت مابين السطور ماهو (واضح جلى لمن لايصطاد من على البر) ، ومن نتائجه البسيطة ما أسميته (المصفوفة النبوية) والتى كانت الأجابة العلمية والمنطقية لسؤال (ماهى المصفوفة التى كان سيضعها الرسول (صلى الله عليه وسلم) لنفسه وللأصحابه لترتيب المهام والأولويات) فظهرت تلك الرائعة والتى هى فقط ماتجعل من المصفوفة (الأزنهاوريه) لترتيب المهام  تقف مطأطأة فى إنصات وتضاؤل ، فبالقياس الرياضياتى فإن المصفوفة النبوية تتفوق بنسبة 225% على تلك المصفوفة (الأزنهاوريه) تلك المصفوفة التى جابت أنحاء العالم وملأت القاعات ضجيجا والتى تنسب إلى "إيزنهاور" (الرئيس الأسبق لأمريكا) والتى أبتكرها لترتيب وتنظيم مهام عمله وأموره الحياتية ، وقد نشرها "ستيفن كوفى" - المفكر الأمريكى الشهير صاحب كتاب العادات السبع- بكتابه (ادارة الأولويات الأهم أولا) . قبل أن أبدأ سوف قوم بأرسال رسالتين لابد منهما قبل البدء بالحديث عن الأكتشاف العلمى الرائع والذى أذهلنى شخصيا .  ولتكملة المقال مم خلال مدومة متآلق على القمة من الرابط التالى

http://fopontop.blogspot.com.eg/2016/11/blog-post.html
مع تحياتى ... المخترع، والمدرب الدولى ، والفنان التشكيلى ، وخبير أكتشاف المواهب ، والمستشار التربوى ، والباحث الرياضياتى ، والباحث التربوى صاحب العقلية الكونية ....... حسن حجازى للتواصل: hassansalah73@yahoo.com